إنتاج كوانتم من الوسائط

تدرك كوانتم تماماً أن صورة واحدة أبلغ من ألف كلمة.

  • يأخذ 90٪ من المعلومات المنقولة للعقل شكلاً تصويرياً
  • تعالج عقولنا الصور بسرعة تزيد 60 ألف ضعف عن معالجتها للنصوص.

سواءً عند التقدم لمناقصة مشروع أو السعي لتسوية نزاع تعاقدي، لابد من تقليل نطاق الخطأ في التفسير والغموض إلى أدنى درجة ممكنة، وتستخدم كوانتم شروحات تصويرية راقية متعددة الوسائط لشرح وضع عميلها بأسلوب واضح ومباشر يساعد على الفهم التام والذي يؤدي بدوره إلى المفاوضات من أجل التسوية الودية.

ويكتسب هذا أهمية خاصة في المحيط الإنشائي أو الهندسي والذي غالبا ما تتسم المواقف به بالتعقيد الفني والبعد الإضافي للأحداث التي تحدث بتسلسلات متنوعة وعلى فترات زمنية مختلفة، فمن الأهمية أن تُنقل المعلومات بأسلوب يتيح تقليل احتمال عدم فهم أحد الطرفين بشكل تام لحجة أو وجهة النظر الطرف الآخر.

  • نؤمن بالمشاهدة التصويرية
  • نركز على وضوح الرسالة
  • نريد إيصال رسالتنا وتعزيز الفهم والإدراك للمشكلات التي نواجهها وتبعاتها

فمن الممكن استخلاص جميع المعلومات المعقدة بطريقة أو بأخرى ووضعها على هيئة شكل بياني، ويسرنا أن نقدم بعض الأمثلة على ذلك فيما يلي.